vendredi 20 juillet 2007

أكادير أيت مزال


أكادير نايت مزال وأطلاله لازالت قائمة على قمة الجبل
* * *
أكادير نايت مزال على قمة الجبل
صورة فضائية لأكادير نايت مزال مشار إليه بالدائرة
* * *
صورة فضائية لأكادير نايت مزال مشار إليه بدائرة
والقرى المجاورة له وكذا سد أهل سوس
***

أكادير نايت مزال على قمة الجبل في وسط الصورة
* * *


-----------------------------------------

أكادير أيت مزال

* * *
هو أحد الحصون التاريخبة الهامة في قبيلة أيت مزال، ويقع في منطقة الخمسان، أمام سد أهل سوس، ويطل على قرية أكركم، وكان من أهم حصون شتوكة الجبلية، بحيث أن جميع سكان قبيلة أيت مزال يودعون فيه مدخراتهم، وهذا ما يدل على أنه كان يحتوي على كنوز تاريخية لا تقدر بثمن، فقد كان مجلس أمنائه من الدرجة بمكان، حتى أنه لتعقد فيه الاجتماعات المصيرية للقبيلة، وتقرر فيه القرارات الخطيرة من إعلان الحرب أو الدفاع عن حوزة القبيلة وأحوالها، أو الاستعداد للأمور الطارئة التي تمس أمن المنطقة، كما يتم فيه تعيين إيمغارن القبيلة، أي الشيوخ، وتفصل فيه القضايا الاجتماعية
وكان موقع هذا الحصن الغني بالثروات المكدسة بين غرفه، من الأسباب التي دفعت بقواد المخزن الجهوي والمتمركزين في حواضر سوس الكبرى مثل تارودانت وتيزنيت، أن يضعوه بين أهدافهم، لاستخلاص ما لم يستطيعوا جبايته من أهل القبيلة، بالطرق العادية، فقرر أحد القادة المخزنيين وهو القائد سعيد الكيلولي الحاحي، أن يقوم بهجوم كاسح على هذا الحصن بمساعدة أعوانه من أشتوكن أوزاغار، فنهبه ودمره وأتى على بنيانه بالكامل، ومنذ ذلك التاريخ لم تقم له قائمة بعد ذلك الى عصرنا الحاضر، وكان ذلك في سنة 1314هـ ويوافقه 1896 م
وقد كتب عنه الفقيه محمد البوقدوري في كتابه تاريخ هلالة بسوس، أن تاريخ بناء هذا الحصن كان سنة 1203هـ وكتب عقده الفقيه صالح بن محمد الفلاسي
وأضاف أيضا، أن هذا الحصن قد خربه القائد سعيد الكيلولي الحاحي، وسببه أن هلالة وبني مزال ومن حولهم من القبائل حاربوا القائد سعيد المذكور في ايمي مقورن بقبيلة ايكونكا، ثم سعى اليهم بالأموال التي يسربها اليهم فتفرقوا عن أيت مزال، فداهمهم وخرب حصنهم، ومن تلك التاريخ لم يبن الى الآن

--------------------------

وقد روى المختار السوسي هذه الحادثة في كتابه المعسول فقال

لما توفي السلطان المولى الحسن الأول العلوي في الطريق عند رجوعه من تافيلالت وحمل إلى الرباط حيث دفن بها مع جده السلطان المولى عبدالله العلوي، اجتمع الناس على مبايعة ولده السلطان المولى عبدالعزيز بعهد منه على ما قيل، وهو صغير دون بلوغ وتحت رعاية الفقيه الوزير الأعظم با احمد بن موسى، فلما استوثق له الأمر واستبد كل قائد بناحيته المعينة له أيام السلطان المولى الحسن الأول، لاسيما قواد حوز مراكش كالقائد الكلاوي والكنتافي والمتوكي، والقائد سعيد الكيلولي الحاحي هذا الأخير الذي طلب من السلطان ووزيره غزو سوس، وإضافته لإيالته حاحة، وشرهت نفسه لالتهام تلك الناحية، ظنا منه أن سوس غنيمة باردة ولقمة سائغة، إذ كثيرا ما كان يراود السلطان المولى الحسن الأول على غزوه في حياته، وإمداده بالعساكر، فيأبى السلطان رحمه الله كراهة منه لتناطح المسلمين وتفانيهم فيما بينهم من غير نتيجة، فلما استبد هو وقرناؤه المذكورون، وصفا لهم الجو بعد الحاحهم على الوزير با احمد بن موسى وضعف سلطانه عن مقاومتهم ساعدهم على ما أرادوا من غزو سوس، استئلافا لهم، فأمدوهم بالمال والرجال من قبائل الحوز وغيره من قبائل المغرب، وتحركوا إلى سوس بأمر السلطان المولى عبدالعزيز ووزيره با حماد، برئاسة القائد سعيد الكيلولي الحاحي، ولم يدخل إلى تارودانت لأن فيها القائد حمو أزواك، وإنما سار توا إلى قبيلة كسيمة ومنها سار إلى قبائل هشتوكة من غير كبير قتال، ثم ساروا إلى تيزنيت بعساكر جرارة تفوق الحصر، فاستعان هشتوكة بالمرابط سيدي محمد بن الحسين الايليغي التازروالتي، فاستنفر جبال جزولة وسهولها، ودخل بهم (تابوحنايكت) بقبيلة أيت بالطيب بهشتوكة، فدس الجيش المخزني بالمال الى رؤوس جيوش المرابط، فانفضوا من حوله حتى لم يبق معه من هشتوكة الا العساكر المخزنية، ثم دخل تيزنيت وبعث إلى رؤوس سهول سوس، وغمرهم بالأموال الجزيلة وشكروه وأذعنوا له وهم أكثر من 20 قائدا، فطلب منهم الاعانة بالجاه والرجال لغزو نواحي سوس فساعدوه على ذلك، وقسم عساكره الى ثلاثة أقسام

- قسم يقاتل قبائل مجاطة وأيت باعمران وأمانوز

- قسم يقاتل قبائل إداولتيت وإداوباعقيل وإداورسموك وإداوسملال إلى وادي أملن

- قسم يقاتل قبائل هيلانة (هكذا كتبها السوسي وهي ايلالن) إلى جبال قبائل أيت صواب

والذي يهمنا في هذا المجال هو القسم الثالث والذي قال فيه
أما القسم الثالث من العسكر الحاحي، فكان تحت قيادة القائد الحاج احمد الكيلولي، (وهو أخ القائد سعيد الكيلولي) وقد كان متوجها إلى هيلانة (إيلالن) واستولى على قبائلها بعد حرب خفيفة، لأن رؤساء تلك الجهة أذعنوا له، لأنه وعدهم ومناهم بالرئاسة، فوفى لهم، ولم يناوشه بالقتال سوى (قبيلة أيت مزال) ومن والاهم من الجبال الشتوكية، فغلب الكيلولي على أيت مزال واستصفى حصونهم ومخازنهم وهدم معاقلهم وصادر أغنياءهم فصفا له من أيت مزال في جهة اليمبن إلى ايلالن ثم مزداكن إلى هوارة ولم يصل إلى قبيلة إداكنيضيف ولا أيت علي ولا أيت عبدالله ولا إيسافن من جهة القبلة
انتهى ما ورد في كتاب المعسول ج 3
– وبهذا نلاحظ أن هذا القائد الحاحي دمر الآثار التاريخية في هذه القبائل ومنها أكادير قبيلة أيت مزال الشهير، والذي تحكي أطلال أسواره وجذرانه حاليا ما فعل بها هذا القائد المدمر للحضارة السوسية التي احتفظ بها ملوك الأزمان الغابرة، وهذا ما كان يخشاه في السابق السلطان المولى الحسن الأول العلوي رحمه الله
----------------------
وتاريخ القائد الكيلولي كان سنة 1314هـ وقد حكم الكيلوليون الحاحيون على تيزنيت وهشتوكة وبعض قبائل الجبل الى أن ، انتهت حكومتهم في عام 1318هـ ومقدارها أربعة أعوام
---------------------
ومن جهة أخرى فقد كان الكَيلوليون الأوائل يحكمون من تامنار إلى تيزنيت في بعض الفترات، مما جعل أهل تامنار يغتنون بالأموال والذخائر النفيسة المجلوبة من سوس، فذاع صيتهم بين القبائل الجنوبية، وعلا شأنهم بالدوائر المخزنية في العهد العزيزي (المعسول للمختار السوسي 15/196)
---------------------------
وفي رواية أخرى، والتي تقول أن هذا القائد سعيد الكيلولي الحاحي هو الذي نزل الى سوس أواخر سنة 1313 هـ وحط رحاله على أهل أشتوكن وذلك بعد وقعة تابوحنايكت، وهي قرية من قرى أشتوكن، واتخذ بيوكرى قاعدة له، وفيها اجتمع مع قواد قبائل سوس المخزنيين، الذين عينهم السلطان مولاي الحسن الأول أثناء زيارته لسوس بين سنتي 1299 - 1303 هـ للهجوم على جميع رؤساء قبائل شتوكة الجبلية القبليين، أي الغير المخزنيين، ومنها قبيلة أيت مزال التي نهب حصنها ودمر جدرانه وأفرغ غرفه من ذخائره وضاعت على يديه معلمة تاريخية من معالم قبيلة أيت مزال ويعلم الله كم من ثروات مادية وثقافية وعلمية ذهبت أدراج الرياح
* * *
القائد عبدالرحمن الكيلولي الحاحي
وهو من العائلة الكيلولية الحاحية والحاكمة بسوس
وقد تولى إمرة تيزنيت وأحوازها سنة 1335 هجرية، خلفا للقائد حيدة بن مايس الهواري
وكان له دور في عبور الشيخ احمد الهيبة لتراب قبائل حاحا أثناء حركته لمحاربة الفرنسيين بشمال مراكش
كما كانت له أيضا يد سرية متينة الاتصال مع الدولة الألمانية بوساطة رجالها السريين ضد فرنسا

* * *
-------------------------------------

رجــوع
------------------------------------
تحرير : محمد بن الحسن زلماضي
Zalmadi-mohamed@hotmail.com
------------------------------------

* * *

1 commentaire:

Anonyme a dit…

what's up ait-mzal-tribu.blogspot.com blogger found your blog via Google but it was hard to find and I see you could have more visitors because there are not so many comments yet. I have found site which offer to dramatically increase traffic to your blog http://bestwebtrafficservice.com they claim they managed to get close to 1000 visitors/day using their services you could also get lot more targeted traffic from search engines as you have now. I used their services and got significantly more visitors to my website. Hope this helps :) They offer best services to increase website traffic Take care. Mike

Une erreur est survenue dans ce gadget

مستجدات وأخبار

إنشاء هيأة جمعيات أيت مزال

للتصدي لعملية التحديد الغابوي

* * *

نظمت

جمعية ايمي واسيف للنماء

حفل اختتام السنة الدراسية

2011-2012

بمركزية مجموعة مدارس أيت مزال

بتيمزكيد اوسرير

التفاصيل

=============

أيت امزال

بيان توضيحي من السيد ادريس مغاني‏ نائب رئيس جماعة أيت مزال حول ما قيل عن أزمة الماء الشروب

المزيـد

--==*==--

تكريم المرحوم أحمد أمزال العسري

--==*==--

ذكرى معركة أيت باها

--==*==--

توصلنا من الأستاذ أحمد بلقاسم المزالي

بقصيدة رائعة تحمل عنوان

AAQDAT A AIT MZAL

تحميل القصيدة

======================

توصلنا من الأستاذ الصافي مومن علي

بثلاثة مواضيع حول

1 - تقارب التشريع المغربي والتشريع الأمازيغي

2 - أصول المحاكمات الأمازيغية

3 - دعوة المشرع المغربي الى الاقرار بالقانون الكوني

--==*==--

====================
تدشينات
أشرف
عامل إقليم اشتوكة أيت باها
السيد عبد الرحمان بنعلي والوفد المرافق له، وأعضاء الجماعة القروية لأيت مزال، والفعاليات الاقتصادية والاجتماعية والجمعوية بمنطقة أيت باها،ومن ضمنهم اعضاء من مكتب جمعية ايمي واسيف للنماء بأيت مزال، وجمعيات أخرى، وجمهور واسع من المواطنين، وذلك صبيحة يوم الخميس 22 غشت 2013 حفل تدشين عدة مشاريع منها، مشروع تزويد خمسة دواوير بالماء الصالح للشرب بجماعة ايت مزال وتقديم حصيلة برنامج تزويد العالم القروي بالماء الشروب على مستوى الإقليم،
كما تم تدشين دار الطالب من أجل محاربة الهدر المدرسي في باشوية ايت باها، وتم عرض وتقديم حصيلة مشاريع التنمية الإجتماعية على مستوى الإقليم
--==*==--
وضع حجر الأساس

لترميم وإصلاح المدرسة العتيقة تيمزكيداو اسيف

تحت الرئاسة الفعلية

لعامل صاحب الجلالة على اقليم شتوكة ايت باها

يوم الخميس 7 فبراير 2013

التفاصيــل

***

تأسيس اتحاد جمعيات منطقة أيت مزال للتصدي لعملية التحديد الغابوي

--==*==--

كتاب مزاليون

--==*==--

الأستاذ الصافي مومن علي

التملي المزالي

======================

د/ عبدالحكيم أبواللوز

الأسكاري المزالي

--==*==--

أحمد بلقاسم

البرباضي المزالي

======================

أحمد بوكيوض

الأمرزكاني المزالي

================

Perso Amzale

الحسين بوعد

الأكنيعلي المزالي

=========

شكاية موجهة الى

المنسق العام لاتحاد جمعيات أيت مزال

بخصوص الرعاة الرحل الذين يعيثون في المنطقة فسادا، حيث يرعون أغنامهم وضأنهم بين شجر الأركان في هذا الوقت الذي يمنع فيه الرعي لقرب أوان القطاف

نص الشكاية

* * *

كلمة اتحاد جمعيات منطقة أيت مزال بمناسبة زيارة اللجنة الاستطلاعية البرلمانية لإقليم شتوكة أيت باها

ألقاها السيد الحاج ابراهيم اليربوعي

النائب الأول لرئيس الاتحاد

نص الكلمة

==================


عملية توزيع الدراجات الهوائية التي نظمتها جمعية ايمي واسيف للنماء بأيت مزال

التقريـر الأدبي والمصور

تفاصيل أخرى في موقع الجمعية


====================

كلمـــــــة

الكاتب العام لجمعية ايمي واسيف للنماء بأيت مزال

محمد زلماضي المزالي

بمناسبة الذكرى الثانية لمعركة أيت باها 1936

نظمتها جمعية تيللي نودرار

بتعاون مع المجلس البلدي لأيت باها

بمركز تأهيل الشباب

بمدينة ايت باها

يوم السبت 22 مارس 2014

نص الكلمة